الائتمان الإيجاري


ذة. الغمرى اشريفة
طالبة باحثة بسلك الدكتوراه
بكلية الحقوق - وجدة


يعتبر الائتمان الإيجاري من أهم العقود التجارية، التي وردت في مدونة التجارة، ومن بين القوانين التي وضعها المشرع المغربي من أجل مسايرة التطورات التي عرفها عالم التجارة والأعمال، ويحضى موضوع الإئتمان التجاري باهتمام كثير من فروع العلم ويجمع خبراء الإقتصاد على أنه حجر الزاوية لتحقيق التنمية الاقتصادية والمساهمة في رفع معدلات نمو الاقتصاد الوطني، فالتمويل بمثابة القلب النابض لأي مشروع، وشريان الحياة الاقتصادية وأبرز عوامل النجاح والاستمرار، لذلك لابد لأي مشروع أن يتوفر على العنصر المالى الكافى، لآن قرار الاستثمار فى حقيقته قرار مالى.

والإئتمان الإيجاري هو عبارة عن عملية اثئمانية متميزة عن العمليات الائتمانية التقليدية، بحيث تقوم شركات الائتمان الايجاري بشراء ما يحتاج إليه الأشخاص من منقولات أو عقارات، قصد تأجيرها لمدة معينة غالبا ما تكون هذه المدة تستغرق الثمن الذي تم الشراء به وهامش الربح، وبعد انتهاء هذه المدة يكون أمام المستأجر ثلاث خيارات.

إن هذا النوع من العقود ليس فيه ما يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية حيث لا يتضمن شروطا تحل حراما أو تحرم حلالا، فالأصل في العقود والشروط الصحة والإباحة. كما أن البنوك الإسلامية تتقيد في وظائفها وأهدافها بقواعد الشريعة الإسلامية، في المعاملات المالية والتجارية.

لقد أصبح الائتمان الايجاري ظاهرة واسعة الانتشار عالميا، بحيث لم يعد يقتصر انتشاره على المستوى الداخلى بل تطور أيضا على المستوى الدولى، مما يؤكد على أهمية هذه العملية ...

لتحميل هذا المقال إضغط هنا


شاركه على جوجل بلس
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق