مراقبة المحافظ على الأملاك العقارية للسندات المؤيدة لطلبات التقييد


د. عبد الرحيم حزيكر
رئيس قطاع توحيد العمل الإداري
بمؤسسة المحافظ العام


إن موضوع المداخلة "مراقبة المحافظ على الأملاك العقارية للسندات المحافظ على الأملاك العقارية والمتمثلة في إشهار وتقييد الحقوق بالسجلات العقارية"، لا شك أنه موضوع شاسع من الصعب الإحاطة بكافة جوانبه في مداخلة واحدة، لذلك سأحاول أن أركز على أهم تلك الجوانب، على أساس أن تكون مداخلتي مكملة للمداخلة القيمة التي تقدم بها ذ. حسن فتوخ في نفس الموضوع، والتي لامس فيها قضايا مهمة في مجال التقييد بالرسوم العقارية.

إن مقاربتي لموضوع المداخلة تنطلق من خلال طرح ثلاثة أسئلة أرى أنها أساسية للإلمام بأهم جوانبه، أولها لماذا يقوم المحافظ بمراقبة سندات التقييد؟ أو بمعنى آخر ما هى أهمية مراقبة المحافظ لسندات التقييد؟، ثانيها كيف يقوم المحافظ بمراقبة سندات التقييد ؟ أي ما هو مجال مراقبة المحافظ لسندات التقييد؟، وثالثها كيف تتم حماية طالب التقييد؟ أو ما هي وسائل الحد من مراقبة المحافظ لسندات التقييد ؟.

لذلك ستكون الإجابة على الأسئلة أعلاه هي مضمون المحاور الثلاثة الأساسية للمداخلة كما يلى:

المحور الأول : أهمية مراقبة المحافظ لسندات التقييد.

المحور الثاني: اتساع مجال مراقبة المحافظ لسندات التقييد.

المحور الثالث : وسائل الحد من مراقبة المحافظ لسندات التقييد.

لتحميل المقال PDF إضغط هنا
شاركه على جوجل بلس
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق